توقيع اتفاقية لنقل الخيل بين قطر وهونغ كونغ الكعبي: عائد رياضي واقتصادي مشترك … وقريبا اتفاقيات مماثلة مع دول أخرى

في خطوة من شأنها تعزيز التعاون في مجال نقل واستيراد وتصدير الخيل وقعت قطر، ممثلة في وزارة البلدية والبيئة، وهونغ كونغ، ممثلة في إدارة الزراعة والمصايد السمكية والمحميات الطبيعية، اتفاقية تتضمن اعتماد شهادات صحية وتسهيل حركة نقل الخيل بين الجانبين، وبدأ العمل بهذه الاتفاقية منذ العاشر من ديسمبر 2018.

 

ووقع الاتفاقية من قطر المهندس حسين اليهري، رئيس قسم المحاجر البيطرية، نيابة عن المهندس فرهود الهاجري، مدير إدارة الثروة الحيوانية بوزارة البلدية والبيئة، ومن جانب هونغ كونغ الدكتور توماس سيت، مساعد مدير الرقابة والمحاجر البيطرية نيابة عن إدارة الزراعة والمصايد السمكية والمحميات الطبيعية.

 

وعن هذه الاتفاقية يقول ناصر بن شريده الكعبي، الرئيس التنفيذي لنادى السباق والفروسية: تدخل هذه الاتفاقية ضمن مجموعة من الاتفاقيات التي يقوم نادى السباق والفروسية بالعمل عليها مع عدة دول لضمان سهولة نقل واستيراد وتصدير الخيل كما حدث من قبل مع اليابان وتركمانستان وقريبا مع تركيا، إلى جانب توجه نادى السباق والفروسية لتوقيع اتفاقيات مماثلة مع دول أمريكا الجنوبية مثل الأرجنتين والبرازيل وأوروغواي.

 

 وأضاف الكعبي: تحقق هذه الاتفاقية مع هونغ كونغ عائداً اقتصادياً أيضاً حيث تتيح للخطوط القطرية نقل الخيل على طائراتها بين قطر وهونغ كونغ أو بين دول أخرى وهونغ كونغ مرورا بمطار حمد الدولي (ترانزيت)، وفي ذلك فائدة كبيرة من خلال اعتماد شهادة الصلاحية لنقل الخيل، كما تساهم الاتفاقية في تحقيق العديد من الفوائد الأخرى ومن أهمها القبول الرسمي المتبادل للاستيراد المؤقت للخيل، واعتماد الشهادات الصحية، وتيسير إجراءات الاختبارات البيطرية، وهو ما سيؤدي بدوره إلى تسهيل مشاركة الخيل القادمة من هونغ كونغ في السباقات والبطولات التي تقيمها قطر والعكس صحيح، مما سيساهم في رفع مستوى سباقات الخيل خاصة وبطولات الفروسية بشكل عام في كل من قطر وهونغ كونغ.