ناصر بن شريده الكعبي يتوج الفائزين “أوبرا بارون” يحقق المفاجأة ويحصد جائزة سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني

شهد مضمار الريان العشبي بنادي السباق والفروسية مساء اليوم الخميس 27 ديسمبر 2018 إقامة السباق على جائزة سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني بمشاركة أعداد كبيرة من الخيل في 8 أشواط خاصة الشوط الثامن والرئيسي على جائزة سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، الفئة الثانية، للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات فما فوق، الدرجة 1، لمسافة 2000م والجائزة المالية بلغت مليون ريال، توزع على الفائزين بالمراكز الخمسة الأولى للشوط.

 وفي هذا الشوط كان التفوق  كبيرا للجواد “أوبرا بارون” ملك خليفة بن شعيل الكواري بالفوز بالمركز الأول للشوط بكل جدارة بإشراف المدرب جاسم محمد غزالي جهرمي، وبقيادة الخيال جي بي غيامبير محققا  مفاجأة كبيرة في السباق، وجاء  ثانيا الجواد “فيرندا” ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني بإشراف المدرب ستوفانو يبيدو وبقيادة الخيال رونن توماس، وكان المركز الثالث للجواد “شباب” ملك المهندس حسن علي عبد الملك العبد الملك بإشراف المدربة ديبور مونتن والخيال ساليم غولام، ورغم أن الجواد  “ذا بلو آي”  ملك خليفة بن شعيل الكواري كان المرشح الأول لحصد اللقب إلا أنه جاء سابعا في الترتيب النهائي مما يعد مفاجأة بكل تأكيد.

 وعقب انتهاء هذا الشوط قام ناصر بن شريده الكعبي الرئيس التنفيذي لنادي السباق والفروسية بتتويج الفائزين بالمركز الأول.

وبخلاف الشوط الثامن فإن الشوط الذي سبقه شهد اقامة السباق على كأس “جعفر” للخيل العربية الأصيلة من الإنتاج المحلي لمسافة 2000م، وكانت الصدارة حسب التوقعات بفوز الجواد ” إشفاق” ملك الشيخ خليفة بن محمد بن خليفة آل ثاني بالمركز الأول بإشراف المدرب جاسم محمد غزالي جهرمي وبقيادة الخيال هاري بنتلي، ومنذ الموسم الماضي فإن مشاركات “إشفاق” مثمرة وانضم حالياً لمدرب كبير، وبرهن على تميزه في هذا الشوط.

وعقب انتهاء الشوط قام ناصر بن شريده الكعبي الرئيس التنفيذي لنادي السباق والفروسية بتتويج الفائزين بالمركز الأول.

أشواط السباق

وبالنسبة لنتائج الأشواط من الأول الى السادس فقد جاءت على النحو التالي

في الشوط الأول، شوط “رضى” للخيل العربية الأصيلة المبتدئة لمسافة 1400م، وكما كان متوقعاً فقد كان الفوز حليف المهرة “جلميسا” ملك مربط إنجاز وبإِشراف المدرب مبارك محمد الخيارين وبقيادة الخيال هاري بنتلي، لتثبت أنها كانت مستعدة جيداً لهذه المشاركة ولم تتأثر بابتعادها عن المشاركة لمدة 14 شهراً بعدما جاءت في مركز الوصيف في آخر مشاركاتها قبل سباق اليوم والتي كانت في أوروبا.

وشهد الشوط الثاني، شوط “مارد” للخيل العربية الأصيلة المبتدئة لمسافة 2000م، في مراحله الأخيرة منافسة قوية كان التفوق فيها للمهر “مهند” ملك أم قرن وبإشراف المدرب ألبان إيلي ماري دو ميول وبقيادة الخيال رونن توماس، ليقدم “مهند” صورة مغايرة تماماً لما ظهر عليه في مشاركتيه السابقتين واللتين جاء فيهما في المركز الأخير، وأحرزت أم قرن والمدرب دو ميول ثنائية المركزين الأول والثاني لهذا الشوط حيث كانت الوصافة لهما أيضاً من خلال المهر “رازاد”.

وفي الشوط الثالث، شوط “جندل” للخيل العربية الأصيلة من الإنتاج المحلي المبتدئة والفائزة بسباق أو سباقين لمسافة 1400م، تمكن المهر “المستفز” ملك مربط إنجاز من حصد قمة الشوط بإشراف المدرب جاسم محمد غزالي جهرمي وبقيادة الخيال هاري بنتلي، مؤكداً جدارته بالترشيحات التي وضعته في مقدمة مصادرة الخطورة قبل السباق على الرغم من قلة مشاركاته.

وفي الشوط الرابع، شوط “إبراز” للخيل المهجنة الأصيلة، تكافؤ تصنيف 80 وأقل، الدرجة 4، لمسافة 1600م، تمكن المهر “مور ذان أدريم” ملك أحمد حسن المالكي الجهني من تحقيق فوزه الأول في مسيرته وفي مشاركته الثالثة والعشرين، وذلك بإشراف المدرب حمد أحمد المالكي الجهني وبقيادة الخيال جون باتيستي هاميل، مؤكداً أن يسير حالياً في الطريق الصحيح بعدما سبق وقدم واحدة من أفضل مشاركاته خلال الشهر الجاري وجاء يومها في مركز الوصيف في شوط للتكافؤ لمسافة 2000م.

وفازت بالشوط الخامس، شوط “عاصي” للخيل المهجنة الأصيلة الإناث، الدرجة 4، لمسافة 1850م، الفرس “تي ليف” ملك مربط الغزالي بإشراف المدرب محمد رياض إبراهيم قاسم وبقيادة الخيال هاري بنتلي، لتؤكد أنها تستطيع المنافسة بقوة على هذا المستوى من الأشواط بعدما جاءت في مركز الوصيف في كأس قطر ثم في مشاركتها السابقة.

وفي الشوط السادس، شوط “غزوان” للخيل المهجنة الأصيلة من الإنتاج المحلي، شوط مشروط، لمسافة 1400م، أحرز الفوز الجواد “معدي” ملك أحمد حسن المالكي الجهني بإشراف المدرب حمد أحمد المالكي الجهني وبقيادة الخيال جون بابتيستي هاميل، مؤكداً أنه لا يزال من النوعية الإيجابية، ومسجلاً فوزه الثاني هذا الموسم.